منتديات الصدقة الجارية الجزائري
مرحبا بك في منتديات الصدقة الجارية الجزائري

الصدقة الجارية هي التي يستمر ثوابها بعد موت الإنسان
إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة إلامن صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له

منتديات الصدقة الجارية الجزائري

إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة إلامن صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصّة سليمان مع بلقيس ملكة سبأ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin

avatar

ذكر عدد المساهمات : 67
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
العمل/الترفيه : منتديات الصدقة الجارية الجزائري

مُساهمةموضوع: قصّة سليمان مع بلقيس ملكة سبأ   الأحد أكتوبر 23, 2011 10:59 pm

قصّ علينا القرآن الكريم قصة سليمان مع ملكة سبأ، وهي قصة رائعة فيها مغزى
دقيق للملوك والعظماء، وفيها بيان لسعة مُلك سليمان، حيث امتدّ من بيت
المقدس إلى أقاصي اليمن، ودانت له الملوك والأمراء.

كان جند سليمان
مؤلّفاً من الإنس والجن والطير، كلّ له عمل يقوم به، وتفقّد سليمان الطير
يوماً فلم يجد ''الهُدهد''، فعدّ ذلك جريمة اقترفها وهدّده بالذبح أو
التّعذيب إلاّ إذا أتاه بعُذر مقبول عن سبب هذا التّخلّف. فلمّا جاء
الهُدهد، سأله عن غيبته، فأخبره أنّه كان في اليمن في بلدة سبأ، هناك ملكة
تسمّى ''بلقيس'' قد ملكت على تلك الأمّة، ولها عرش عظيم فيه أنواع الزينة
والجواهر، وأنّها وقومها وثنيون يعبدون الشّمس ويسجدون لها من دون الله.

تعجّب
سليمان من هذا الخبر، وأراد أن يختبر الهدهد، هل هو صادق في خبره أم كاذب؟
فأعطاه كتاباً ليوصله إلى الملكة، فذهب الهدهد إلى اليمن وألقاه على
سريرها، وكان فيه الدعوة إلى طاعة الله وطاعة رسوله، والإنابة والإذعان إلى
الخضوع لملكه وسلطانه، فأخذت الملكة الكتاب وفتحته فإذا به: {إنّه من سليمان وإنّه بسم الله الرّحمن الرّحيم، ألاّ تعلوا عليَّ وأتوني مسلمين}.
بتصرف، من ''النبوة والأنبياء'' للصابوني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصّة سليمان مع بلقيس ملكة سبأ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الصدقة الجارية الجزائري :: قصص الانبياء و الرسل-
انتقل الى: